السبت. مايو 18th, 2024

اجتماع الدار البيضاء للتأمين: تيجان تيام يدعو القارة الإفريقية إلى الاستغلال الكامل لإمكانياتها

اجتماع الدار البيضاء للتأمين: تيجان تيام يدعو القارة الإفريقية إلى الاستغلال الكامل لإمكانياتها

تيجان ثيام هو اسم كبير في عالم التأمين، حيث ترأس شركة Prudential لمدة ست سنوات تقريبًا، وشغل منصب المدير العام لبنك Crédit Suisse.

وقد تمت دعوته، خلال اليوم الثاني لاجتماع الدار البيضاء للتأمين، لتقديم وجهات نظره حول هذا القطاع، وخاصة بالنسبة لإفريقيا. خلال كلمته، بدأ السيد ثيام بالتأكيد على الأهمية الاجتماعية والقيمة النفعية للقطاع. وناقش السيد ثيام الوظائف الأساسية للتأمين من حيث إدارة المخاطر وحماية الأصول، مع التأكيد على دور التأمين كمستثمر ومدير نيابة عن الغير. وسلط الضوء على الفرص الفريدة الموجودة في أفريقيا بسبب النمو السكاني الهائل في القارة وانخفاض انتشار التأمين، والذي قال إنه يوفر إمكانات نمو طويلة الأجل في هذا القطاع.

كما تناول خلال كلمته الفهم الخاطئ لحجم أفريقيا، والذي غالبا ما يتم الاستهانة به على الخرائط العالمية. وأصر على أن فهم العظمة الحقيقية للقارة أمر بالغ الأهمية لتقدير التحديات والفرص التي تقدمها. وأشار إلى أن أفريقيا هي أكبر قارة، وهي قادرة على احتواء العديد من الاقتصادات الكبرى في العالم مثل الولايات المتحدة والصين.

وبالتركيز على التنمية الاقتصادية، أكد السيد ثيام على أهمية تطوير أنظمة التقاعد الممولة للتعامل مع التركيبة السكانية المتغيرة في أفريقيا. وأوضح أنه بدون مثل هذا النهج، يمكن أن تواجه القارة تحديات كارثية في غضون عقود قليلة. وتحدث أيضا عن الحاجة إلى توسيع نطاق الوصول إلى التأمين الصحي والتأمين على الحياة للحماية من حوادث الحياة، مؤكدا أن ذلك يمكن أن يقلل الفقر بشكل كبير.

وكانت إحدى الأفكار الرئيسية في كلمته هي أهمية تشجيع الاستثمار المحلي. وانتقد الاعتماد المفرط على الديون وروج لفكرة مفادها أن أفريقيا يجب أن تولد رأس مالها الخاص لتمويل تنميتها، بدلا من الاعتماد على الأموال الأجنبية. واقترح أن تلعب شركات التأمين دورا رئيسيا في هذه العملية كمستثمرين مؤسسيين، وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة للقارة.

وأخيرا، دعا السيد ثيام أفريقيا وقادتها إلى اعتماد نهج استباقي لتسخير الإمكانات الاقتصادية للقارة. وقد شجعت ثقافة الاستثمار القائمة على الأسهم، حيث يتم تقاسم عوائد الاستثمار بشكل أكثر إنصافا، وبالتالي تعزيز النمو الشامل. واختتم كلامه بالقول إن الأفارقة هم الأقدر على فهم بلدانهم والاستثمار فيها، وإن تنمية أفريقيا ينبغي أن تدعم في المقام الأول بمواردها ومبادراتها الخاصة.

س.ب

لمزيد من



#اجتماع #الدار #البيضاء #للتأمين #تيجان #تيام #يدعو #القارة #الإفريقية #إلى #الاستغلال #الكامل #لإمكانياتها

By morocco

Related Post

اترك تعليقاً