السبت. مايو 18th, 2024

ثلاث مناطق سكنية جديدة في دبي سيتم إطلاقها في عام 2024

Three new residential areas in Dubai to be launched in 2024

في عام 2024، ستظهر في دبي ثلاثة مجتمعات جديدة ذات مخطط رئيسي ومناطق سكنية كبيرة، مما يضيف العديد من الفلل والمنازل التي تشتد الحاجة إليها إلى السوق، مما يؤدي إلى إنشاء بنية تحتية جديدة للمدينة وفتح فرص استثمارية جديدة. وقد تم بالفعل الإعلان عن مجتمعين لهذا العام. هذان هما هايتس كونتري كلوب ومنتجع جراند كلوب في إعمار. ومن المتوقع إطلاق المجتمع الثالث في شهر مايو وسيتم تطويره من قبل شركة داماك. وتقع جميع هذه المشاريع في المناطق الجنوبية الغربية من دبي، على طول الطريق السريع E611.

محتوى:


الوضع الحالي للمعروض من المساكن

وتشير البيانات الخاصة بإطلاق مشاريع الإسكان الجديدة في فبراير 2024 إلى أنه تم طرح حوالي 10 آلاف وحدة من العقارات السكنية في السوق خلال الشهر. وكانت هذه الشقق بشكل رئيسي. ويمثل عدد المنازل الخاصة والفلل والتاون هاوس حوالي 15% من إجمالي عدد العقارات المطروحة للسوق خلال الشهر المحدد. تظل المنازل الخاصة جزءًا نادرًا من السوق، مما يؤدي إلى تغييرات كبيرة. والدليل على ذلك هو الانخفاض بنسبة 55% على أساس سنوي في مبيعات الفلل في الإمارة في فبراير.

أسعار المنازل والمبيعات في فبراير 2024

وشهد الشهر الثاني من العام زيادة معتدلة في أسعار العقارات في دبي بنسبة 0.8% على أساس سنوي. ويأتي ذلك بعد زيادة بنسبة 0.2% في شهر يناير من العام الحالي. وعلى الرغم من هذا النمو النسبي، إلا أن السوق بشكل عام لا يزال ضمن التباطؤ المتوقع. وبحلول نهاية العام، من المتوقع أن يصل نمو أسعار السوق إلى 5-8٪. حاليًا، يبلغ متوسط ​​سعر المتر المربع من العقارات في دبي حوالي 3790 دولارًا، أي أقل بنسبة 5٪ فقط من أعلى المستويات التاريخية.

ويستمر حجم المعاملات في الإمارة، مدفوعاً بشكل رئيسي بسوق الشقق، في الزيادة شهرياً. وارتفعت مبيعات العقارات ككل بنسبة 2.6% في فبراير، مع إتمام أكثر من 11900 صفقة عقارية. وهذا هو أكبر عدد من المعاملات لشهر فبراير في التاريخ المسجل، متجاوزًا الرقم القياسي السابق المسجل في فبراير 2023.

سوق بين الفلل والشقق

وبشكل عام، يمثل سوق العقارات اليوم 92.1% من إجمالي المعاملات في الإمارة. ومن بين 11.900 معاملة، كان هناك أكثر من 10.950 معاملة متعلقة بالسكن. وتعود النسبة المتبقية إلى مبيعات القطاع التجاري، وبشكل رئيسي الفنادق (2.8%) والمكاتب (2.2%) والأراضي (1.7%). يظل المحرك الرئيسي لنمو الاستثمار الذي يدخل البلاد هو سوق المساكن قيد الإنشاء. لا يزال السكن النهائي يحظى بشعبية كبيرة في سوق الإيجار.

وفي الوقت نفسه، يظل نشاط مبيعات الفلل والتاون هاوس مستقراً أو ينخفض ​​حسب مناطق دبي. نرى تقلبات كبيرة في البيانات من شهر لآخر. وكما ذكرنا سابقًا، انخفضت مبيعات الفلل بنسبة 55% على أساس سنوي في فبراير. ومع ذلك، في يناير كانت هناك زيادة على أساس سنوي بأكثر من 20٪. أصبحت إعادة تشكيل سوق العقارات المحلية نحو الشقق، باعتبارها القطاع المهيمن، واضحة بشكل متزايد.


#ثلاث #مناطق #سكنية #جديدة #في #دبي #سيتم #إطلاقها #في #عام

Related Post

اترك تعليقاً