الأثنين. يونيو 17th, 2024

قطر تتقدم في مجال الذكاء الاصطناعي بمبلغ 2 دولار استثمار 5 مليار

تنطلق قطر في رحلة تحول رقمي كبيرة، وتضع رهانًا استراتيجيًا على الذكاء الاصطناعي كمحرك رئيسي. كشفت الأمة عن 2 دولار. حزمة استثمارية بقيمة 47 مليار دولار لتعزيز طموحاتها في مجال الذكاء الاصطناعي خلال الدورة الرابعة لمنتدى قطر الاقتصادي ويدل هذا الالتزام على نية قطر في أن تصبح رائدة إقليمية في تبني الذكاء الاصطناعي.

وفي معرض تسليط الضوء على هذه المبادرة، أكد معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري، على تركيز الدولة الثابت على التكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي. ويتم التأكيد على هذا التركيز من خلال إطلاق مشروع الذكاء الاصطناعي العربي، المصمم خصيصًا لدعم نماذج اللغة العربية الكبيرة والحفاظ على الهوية العربية في مشهد الذكاء الاصطناعي. سيعطي المشروع الأولوية لتطوير بيانات عالية الجودة باللغة العربية، مما يضمن الشمولية وسهولة الوصول إليها في هذا المجال.

وإدراكاً للمزالق المحتملة إلى جانب هذا الوعد، يتخذ مصرف قطر المركزي، مصرف قطر المركزي، نهجاً مدروساً. أعلن المحافظ الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني عن الإصدار الوشيك للمبادئ التوجيهية الأولى على الإطلاق المصممة لتنفيذ الذكاء الاصطناعي داخل المؤسسات المالية في البلاد. ويسلط التركيز على اللوائح الضوء على التزام قطر بتعزيز نظام بيئي مسؤول للذكاء الاصطناعي يخفف من المخاطر مع تمكين المؤسسات المالية من الاستفادة من الإمكانات التحويلية لهذه التكنولوجيا.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا الاستثمار الاستراتيجي في الذكاء الاصطناعي إلى دفع القطاع المالي في قطر إلى الأمام. يمكن للحلول المدعومة بالذكاء الاصطناعي تبسيط العمليات وتعزيز إدارة المخاطر وتخصيص تجارب العملاء. يمكن للمؤسسات المالية استخدام الذكاء الاصطناعي للكشف عن الاحتيال، والتداول الخوارزمي، وإدارة الثروات الذكية، كل ذلك مع ضمان الامتثال التنظيمي.

يمتد غزو قطر للذكاء الاصطناعي إلى ما هو أبعد من القطاع المالي. تطمح الدولة إلى الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحقيق التنمية الاقتصادية على نطاق أوسع. يتمتع الذكاء الاصطناعي بالقدرة على إحداث ثورة في مختلف القطاعات، بما في ذلك الرعاية الصحية والنقل والخدمات اللوجستية. في مجال الرعاية الصحية، يمكن أن يكون للذكاء الاصطناعي دور فعال في الكشف المبكر عن الأمراض، والطب الشخصي، وتطوير الأدوية بكفاءة. وفي قطاع النقل، يمكن للمركبات ذاتية القيادة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي وأنظمة إدارة المرور الذكية أن تبشر بعصر من النقل الأكثر أمانًا وكفاءة.

ومن خلال إعطاء الأولوية للذكاء الاصطناعي، تضع قطر نفسها في وضع يمكنها من مواجهة التحديات المستقبلية والاستفادة من الفرص الناشئة. ويمهد هذا الاستثمار الكبير، إلى جانب التركيز على التطوير المسؤول للذكاء الاصطناعي، الطريق لمستقبل يكون فيه الذكاء الاصطناعي بمثابة حجر الزاوية في التقدم الاقتصادي والاجتماعي في قطر.



#قطر #تتقدم #في #مجال #الذكاء #الاصطناعي #بمبلغ #دولار #استثمار #مليار

يُرجى مشاركة الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك باستخدام أزرار المشاركة على الصفحة، شكرًا لك!

Related Post

اترك تعليقاً