الأثنين. يونيو 17th, 2024

مكتوم بن محمد يفتتح النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية – الأعمال – الاقتصاد والمالية

مكتوم بن محمد يفتتح النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية - الأعمال - الاقتصاد والمالية

  • تجمع القمة أكثر من 8000 من قادة الصناعة من أكثر من 100 دولة لمناقشة مستقبل التكنولوجيا المالية وفتح فرص جديدة
  • تسلط النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية الضوء على التحول المستمر في القطاع المالي الذي تقوده التكنولوجيا
  • سموه: توفر دبي بيئة فريدة لشركات التكنولوجيا المالية للاستفادة من فرص النمو الجديدة في هذا القطاع سريع النمو
  • “لقد أنشأنا نظامًا بيئيًا ديناميكيًا لازدهار صناعة التكنولوجيا المالية، بما يتماشى مع هدف أجندة دبي الاقتصادية D33 لجعل الإمارة واحدة من أكبر أربعة مراكز مالية في جميع أنحاء العالم”
  • عيسى كاظم: النمو غير المسبوق الذي حققه مركز دبي المالي العالمي على مدى السنوات العشرين الماضية عزز مكانة دبي كمساهم رئيسي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في صناعة الخدمات المالية العالمية
  • عارف أميري: لا تسلط القمة الضوء على الدور المركزي الذي تلعبه دبي في النظام المالي العالمي فحسب، بل توضح أيضًا مكانتنا كمحفز للنمو الاقتصادي والتقدم التكنولوجي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وخارجها.

افتتح سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم النائب الأول لحاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مركز دبي المالي العالمي اليوم النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية التي تقام في مدينة جميرا. دبي تحت شعار “ريادة مستقبل التكنولوجيا المالية”.
ينظم مركز دبي المالي العالمي (DIFC)، المركز المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا (MEASA)، قمة دبي للتكنولوجيا المالية لهذا العام، وتجمع أكثر من 8000 من قادة الصناعة من أكثر من 100 دولة.
وتعليقاً على هذه المناسبة، قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد: «تمتلك دبي اليوم البنية التحتية والتشريعات المثالية التي تؤهلها لتصبح مركزاً عالمياً للتكنولوجيا المالية. توفر المدينة بيئة فريدة لشركات التكنولوجيا المالية للاستفادة من فرص النمو الجديدة في هذا القطاع سريع النمو. لقد أنشأنا نظامًا بيئيًا ديناميكيًا لازدهار صناعة التكنولوجيا المالية، بما يتماشى مع هدف أجندة دبي الاقتصادية D33 لجعل الإمارة واحدة من أفضل أربعة مراكز مالية على مستوى العالم.
وأضاف سموه أن النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية تسلط الضوء على التحول المستمر للقطاع المالي الذي تقوده التكنولوجيا، والحاجة الملحة إلى التركيز على الابتكار والشمول المالي وتأثير الاستدامة كأسلوب حياة. ومن خلال التعاون والشراكات بين البنوك وشركات التكنولوجيا المالية ومنصات تطبيقات الخدمات المالية، تستعد دبي لقيادة مستقبل هذا القطاع الديناميكي. ومن خلال التركيز على الخدمات المالية والمصرفية التي تركز على العملاء والمستثمرين، فإن ذلك سيمهد الطريق لتحقيق تقدم كبير في المستقبل.
وأضاف سموه: «ستعمل القمة على تعزيز المناقشات الثرية حول المشهد المالي المتطور، مدفوعاً بالقوى التحويلية للذكاء الاصطناعي والعملات الرقمية والتكنولوجيا المبتكرة. وبالتعاون مع قادة الصناعة، نتطلع إلى استكشاف التأثير الإيجابي والفرص الكامنة في استخدام الذكاء الاصطناعي في الخدمات المالية والعالم المتنامي للعملات الرقمية وتكنولوجيا blockchain. وبفضل سياساتها التقدمية ولوائحها المبتكرة وبنيتها التحتية المتقدمة، ليس هناك حدود لما يمكن أن تحققه دبي في هذا القطاع.
وحضر صاحب السمو الشيخ مكتوم خلال زيارته الجلسة الافتتاحية للقمة والتقى بالعديد من القادة العالميين في مجال التكنولوجيا والمالية والإصلاح التنظيمي.
وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: «لقد أصبح مركز دبي المالي العالمي محركاً رئيسياً لنمو اقتصاد دبي ومساهماً كبيراً في الناتج المحلي الإجمالي. ويتوافق مسار النمو المتسارع بشكل مثالي مع أهداف أجندة دبي الاقتصادية D33 لمضاعفة حجم اقتصاد دبي خلال العقد المقبل وتعزيز مكانتها كواحدة من أفضل ثلاث مدن في العالم للأعمال والاستثمار. إن النمو غير المسبوق الذي حققه مركز دبي المالي العالمي على مدى السنوات العشرين الماضية يعزز مكانة دبي باعتبارها المساهم الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في صناعة الخدمات المالية العالمية.
وأضاف: «نسعى من خلال المبادرات الاستراتيجية إلى توفير بيئة ديناميكية لازدهار الابتكار والمشاريع. لقد استثمرت دبي ومركز دبي المالي العالمي بكثافة في نظام التكنولوجيا المالية الخاص بهما من خلال إنشاء إطار تنظيمي داعم ومرن، ومن خلال توفير الوصول إلى التمويل وبيئات الاختبار والبنية التحتية الحديثة للشركات الناشئة والشركات القائمة على حد سواء. كما توفر قمة دبي للتكنولوجيا المالية فرصة فريدة للتعاون بين المؤسسات المالية التقليدية وشركات التكنولوجيا المالية، خاصة مع التقدم السريع في الذكاء الاصطناعي الذي يقود الابتكار في هذا القطاع.
توفر قمة دبي للتكنولوجيا المالية منصة مثالية للشركات الناشئة والمستثمرين وقادة الصناعة للتواصل والاستفادة من سوق التكنولوجيا المالية المتنامي في المنطقة وخارجها. يشهد قطاع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية ورأس المال الاستثماري ازدهارًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يوجد أكثر من 800 شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية تبلغ قيمتها 15.5 مليار دولار، وفقًا لبيانات موقع Dealroom.co.
وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: “يوفر مركز دبي المالي العالمي بيئة أعمال مزدهرة حيث تلتقي التكنولوجيا بالفرص، مما يمكّن شركات التكنولوجيا المالية من التفوق والتوسع على نطاق عالمي. ومن خلال تعزيز الشراكات القوية وتسهيل التعاون عبر الحدود، فإننا نضع معايير جديدة للتميز المالي. وتجسد قمة دبي للتكنولوجيا المالية هذا الالتزام من خلال الجمع بين قادة الصناعة والمبتكرين وصناع السياسات من جميع أنحاء العالم لمناقشة مستقبل التمويل. ولا تسلط المنصة الضوء على الدور المركزي الذي تلعبه دبي في النظام المالي العالمي فحسب، بل توضح أيضًا مكانتنا كمحفز للنمو الاقتصادي والتقدم التكنولوجي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وخارجها.
ومن المتوقع أن تنمو الاستثمارات في التكنولوجيا المالية بنسبة 17.2% بمعدل نمو سنوي مركب لتصل إلى 949 مليار دولار أمريكي في الفترة من 2022 إلى 2030، مما يعمل على تسريع الوتيرة المستمرة لابتكارات التكنولوجيا المالية على مستوى العالم وفي دبي، مما يتيح الوصول إلى الأسواق الناشئة ذات النمو المرتفع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ( الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، وأوروبا الغربية، وآسيا، وأفريقيا.
تقام النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية على نطاق غير مسبوق في حدث يركز فقط على التكنولوجيا المالية. وتماشياً مع مبادرة D33 الرامية إلى وضع دبي كأكبر أربعة مراكز مالية عالمية بحلول عام 2033، تم تصميم قمة دبي للتكنولوجيا المالية لتشجيع التعاون والابتكار عبر الحدود، وهو أمر محوري لتحويل قطاع التكنولوجيا المالية العالمي. ويقدم فرصة فريدة لاستكشاف اتجاهات التكنولوجيا المالية الناشئة وقدرتها على دفع التقدم المالي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.
ومع حضور نخبة قوية من المتحدثين المحليين والدوليين المتميزين خلال القمة التي تستمر يومين، تعد قمة دبي للتكنولوجيا المالية بحلقات نقاش جذابة ومثيرة للتفكير ودردشات جانبية. وسيتمكن المشاركون من الوصول إلى الأفكار الرئيسية من معالي عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وسعادة فهد محمد التركي، المدير العام ورئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي؛ وسعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي؛ وسعادة فيصل بالهول، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة دبي ورئيس مجلس إدارة شركة J&F القابضة.
وأدينا تي فريدمان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ناسداك؛ نيك دريكمان، الرئيس التنفيذي لبنك جوليوس باير؛ ويي-هسين هونج، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ستيت ستريت جلوبال أدفايزرز؛ إلى جانب العديد من قادة الصناعة العالمية الآخرين، سيقدمون أيضًا وجهات نظرهم حول مستقبل التكنولوجيا المالية.
شهد اليوم الأول من قمة دبي للتكنولوجيا المالية مناقشات ثاقبة حول موضوعات “التنظيم وصنع السياسات”. “مدفوعات التشفير”؛ “التمويل المدمج والمفتوح”؛ “الذكاء الاصطناعي ومستقبل التمويل”؛ “رأس المال الاستثماري وريادة الأعمال وما بعده”؛ ‘تمويل الشركات’؛ “الشمول المالي وحماية المستهلك”؛ و اكثر.
ويشهد اليوم الثاني مناقشات مفعمة بالحيوية مع كلمات افتتاحية يلقيها عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي، تليها أحاديث رفيعة المستوى مع قادة الصناعة العالمية، بما في ذلك جلسات حول “أسعار الفائدة المرتفعة وتقلبات الاقتصاد الكلي”. “”الاعتماد المؤسسي والوضوح التنظيمي – مسار العملات المشفرة إلى الأمام””؛ “D33- عقد من التحول الاقتصادي” وأكثر من ذلك. عرض جدول الأعمال الكامل هنا.
تحظى النسخة الثانية من قمة دبي للتكنولوجيا المالية بدعم أكثر من 150 شريكًا عالميًا من الشركات، مع شركة Visa باعتبارها الشريك المؤسس والمضيف المشارك؛ بنك الإمارات دبي الوطني كشريك مؤسس وراعي الخدمات المصرفية المتميزة؛ e& كشريك مؤسس وراعي “بدعم من”؛ وبنك دبي التجاري كشريك مؤسس وراعي مصرفي استراتيجي.

#مكتوم #بن #محمد #يفتتح #النسخة #الثانية #من #قمة #دبي #للتكنولوجيا #المالية #الأعمال #الاقتصاد #والمالية

يُرجى مشاركة الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك باستخدام أزرار المشاركة على الصفحة، شكرًا لك!

Related Post

اترك تعليقاً