السبت. مايو 18th, 2024

وزارة التغير المناخي والبيئة تكثف جهودها للمرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض

وزارة التغير المناخي والبيئة تكثف جهودها للمرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض

بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والجهات المحلية الأخرى

وزارة التغير المناخي والبيئة تكثف جهودها للمرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض

[Dubai, UAE, 4 May 2024]: أعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة عن تكثيف الجهود في المرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وبالشراكة مع السلطات المحلية المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة. . ، بما في ذلك البلديات في مختلف الإمارات. وانطلقت الحملة مرحلتها الأولى في فبراير 2022 وتستمر المرحلة الحالية حتى مايو 2025.

وتأتي المرحلة الثالثة من الحملة في إطار الالتزام بالقضاء على بؤر تكاثر البعوض. ويهدف إلى تقليل انتشار البعوض في مختلف المناطق في جميع أنحاء البلاد. وشهدت دولة الإمارات مؤخراً هطول أمطار غزيرة، مما أدى إلى زيادة خطر تكاثر البعوض في حمامات السباحة والمناطق الرطبة.

استمراراً للمرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض، تعمل وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الإمارات للخدمات الصحية على تعزيز الوعي بالأمراض التي ينقلها البعوض والإجراءات الوقائية الفعالة على المستوى الوطني.

أما المرحلة الثالثة من الحملة فهي مخصصة لرفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع والقطاع الخاص حول الجهود المبذولة للقضاء على البعوض، مع تعزيز أفضل الممارسات والسلوكيات التي تدعم هذا الهدف.

وتقوم الوزارة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بإجراء مسوحات موسعة ورصد بؤر انتشار البعوض، وذلك ضمن جهود الوزارة وشركائها الاستراتيجيين للقضاء على البعوض.

وتشمل المواقع الخاضعة لإجراءات التحقيق والرقابة في مختلف إمارات الدولة مواقع البناء والمشاريع الاستثمارية والإسطبلات والمدارس والمزارع والعقارات والحدائق والمتنزهات والمناطق السكنية ومسارات السباق والأراضي الرطبة الناجمة عن تراكم المياه.

سعادة علياء عبدالرحيم الهرمودي وكيل الوزارة المساعد لقطاع المجتمعات المستدامة بوزارة التغير المناخي والبيئةوقال: “تعمل الوزارة بشكل فعال على تعزيز الأمن البيولوجي في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال التعاون بشكل استباقي مع جميع الجهات المعنية للسيطرة على انتشار البعوض. وتهدف المرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض إلى رفع مستوى الوعي حول الحد من انتشار البعوض من خلال الممارسات المستدامة. ونحن ملتزمون تمامًا بالعمل بشكل وثيق مع السلطات المحلية لتحقيق هذا الهدف.

وأضاف الهرمودي: «ستعمل الوزارة خلال الفترة المقبلة على تقديم معلومات ونصائح ودعم شامل للمجتمع عبر قنوات الاتصال المختلفة للمساعدة في الحد بشكل فعال من انتشار البعوض. وتسخر الوزارة خبراتها ومواردها وفرقها المؤهلة لإدارة أي تطورات أو تغييرات تساهم في زيادة انتشار البعوض في مختلف المناطق بشكل فعال.

وقال الهرمودي إن الوزارة تراقب باستمرار مبادرات مكافحة البعوض وتتعاون مع الجهات المعنية لمواجهة التحديات التشغيلية في مناطق محددة. وأكدت أنه ومن خلال العمل الجماعي للمجتمع والشركاء فإن الوزارة على وشك الانتهاء بنجاح من المرحلة الثالثة من حملة مكافحة البعوض ضمن الإطار الزمني المحدد.

سعادة الدكتور سيف جمعة الظاهري مدير مركز العمليات الوطني بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارثوقال: “إننا نؤكد على الدور الحيوي للتعاون الوطني في مواجهة التحديات البيولوجية التي نواجهها. وينطوي ذلك على تعاون وثيق بين السلطات المعنية على المستويين الوطني والمحلي، وتعزيز قدرتنا على معالجة المخاطر الصحية بشكل شامل وحماية المجتمع على جميع الجبهات.

وأضاف الظاهري: “إن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تعلق النتائج الإيجابية لتعاونها وتنسيقها مع وزارة التغير المناخي والبيئة وجهود الجهات الداعمة لإنجاح هذه الحملة الوطنية. وقد ركز عملنا على جوانب مختلفة من الوقاية والسيطرة، ورفع مستوى الوعي من خلال التثقيف الصحي والقضاء على بؤر التوتر المنتشرة لحماية سلامة وصحة المجتمعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

م. العذيبة سعيد القايدي مدير دائرة الشؤون البلدية بوزارة التغير المناخي والبيئةوقال: “الوزارة ملتزمة بنشر حلول تكنولوجية متطورة للسيطرة على انتشار البعوض وتعزيز تدابير الوقاية والسلامة لتقليل انتشار البعوض. وتبذل الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية جهودا حثيثة للتقصي وتحديد بؤر انتشار البعوض والتأكد من عدم تكاثره في المناطق التي تم تنفيذ إجراءات المكافحة فيها.

م. وأضاف القايدي: «تستخدم الوزارة أحدث التقنيات العالمية المطابقة لأعلى المعايير لمكافحة البعوض في المناطق التي ينتشر فيها. يتم إيلاء اهتمام خاص لمكافحة البعوض في حمامات السباحة، مع الاعتراف بوجودها على نطاق واسع في مثل هذه البيئات.

م. وقال القايدي إن جميع المواد المستخدمة في مكافحة البعوض تستهدف البعوض حصراً وغير ضارة للإنسان والحيوان.

وسلطت الضوء على التدابير الرئيسية لمنع انتشار البعوض والحد منه، مثل القضاء على المياه الراكدة في برك الري وحمامات السباحة والنوافير عن طريق تجفيفها أو تغطيتها أو نقلها بانتظام.

وشددت على أهمية إصلاح تسربات المياه التي تشكل مرتعاً رئيسياً لتكاثر البعوض، والحفاظ على نظافة المناطق التي تتراكم فيها مياه الأمطار. تعد المراقبة المنتظمة لحمامات السباحة أمرًا بالغ الأهمية أيضًا لمنع تكاثر وانتشار البعوض في مكان قريب. وشددت على أهمية تجنب المسطحات المائية الكبيرة الناتجة عن الأمطار الأخيرة التي شهدتها البلاد، لأنها قد تؤدي إلى زيادة تكاثر البعوض.

وستصدر الوزارة خلال الفترة المقبلة إجراءات وبروتوكولات وقائية إضافية تهدف إلى احتواء انتشار البعوض.

-نهاية-

#وزارة #التغير #المناخي #والبيئة #تكثف #جهودها #للمرحلة #الثالثة #من #حملة #مكافحة #البعوض

Related Post

اترك تعليقاً