الأثنين. يونيو 17th, 2024

22 فيلماً تتنافس على السعفة الذهبية في الدورة الـ77 لمهرجان كان السينمائي

22 فيلماً تتنافس على السعفة الذهبية في الدورة الـ77 لمهرجان كان السينمائي

من المقرر أن ينطلق مهرجان كان السينمائي، التجمع الفني الأول في العالم، في دورته السابعة والسبعين في الفترة من 14 إلى 25 مايو. هذا العام، ستتنافس مجموعة مختارة من 22 فيلمًا على جائزة السعفة الذهبية في المسابقة الرئيسية. وفي خضم التحديات العالمية المستمرة التي يفرضها الصراع الروسي الأوكراني والهجمات الإسرائيلية الوحشية على غزة، تظل مهمة المهرجان هي تقديم أفكار وثقافات الأمم المتنوعة من خلال السينما. وهذا يؤكد الدور الحاسم للفن في تشكيل حضارة المجتمعات وتاريخها. وكما جرت العادة، ستتاح لعشاق السينما فرصة تجربة الأعمال السينمائية من جميع أنحاء العالم. ويعد مهرجان كان السينمائي بمثابة بوابة حيوية لمثل هذه الأفلام الاستثنائية. وكشف منظمو المهرجان عن قائمة الأفلام التي سيتم عرضها.

المسابقة الرئيسية

ويتنافس على جائزة السعفة الذهبية كل من: «المبتدئ» للمخرج الإيراني علي العباسي، «موتيل ديستينو» لكريم عينوز، «الطائر» لأندريا أرنولد، «إميليا بيريز» لجاك أوديار، «أنورا» لشون. بيكر، وأبرزها فيلم “ميجالوبوليس” للمخرج الأمريكي القدير فرانسيس فورد كوبولا، الذي يُعرض لأول مرة في مهرجان كان السينمائي.

المنافسة الغامرة

يقدم مهرجان كان السينمائي لعام 2024 مسابقة غامرة جديدة، والتي تستضيفها سينما كان وجامعة كوت دازور. يتميز هذا الجزء بتركيبات الواقع الافتراضي الجماعية وتجارب الواقع المختلط وخرائط الفيديو والإبداعات ثلاثية الأبعاد.

تم اختيار ما مجموعه 8 مشاريع لتمثيل أحدث أشكال الفن الناشئ، وتحدي المعايير التقليدية، واحتضان التقنيات المبتكرة، وتكريم المواهب الجديدة والراسخة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تقديم 6 أعمال خارج المسابقة. تستكشف هذه القطع تطور الوسيط وترسم الروابط بين الواقع الافتراضي والإنتاج الافتراضي والسينما وسرد القصص المشترك. سيتم منح جائزة أفضل عمل غامر في حفل يقام في 23 مايو.

الأفلام المشاركة في المسابقة:

  • الإنتاج الفرنسي “En Amour” بطولة كلير باردين وأدريان موندو ولوران باردين في أدوار التمثيل والإخراج والتعليق الصوتي.
  • “Evolver”، وهو جهد تعاوني من المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. ساهم في الفيلم بارنابي ستيل وإرسين هان إرسن وروبن ماكنيكولاس، كما قدم كيث بلانشيت الحائز على جائزة الأوسكار صوته.
  • القطعة السينمائية الرومانية الفرنسية “كمان بشري: مقدمة (نسخة متعددة المستخدمين)” من إخراج إيوانا ميتشي، وبطولة كابيريا مورجنسترن.
  • الفيلم الأنجلو أمريكي “Maya: The Birth of a Super Hero” (Maya: Naissance D’une Super Heroine)، مشروع مشترك لبولومي باسو وسي جيه كلارك وبولومي باسو، بطولة إنديرا فارما، كاثي باكياناثان، شاريثرا شاندران، و فلوري أنطونيو.
  • “Noire”، فيلم فرنسي-تايواني من تأليف تانيا دي مونتين وستيفان فوينكينوس وبيير آلان جيرو، بطولة تانيا دي مونتين وريبيكا نالويانغ وكيريل دانييل إلومبي وفيرونيك بيلي وجوناه كرافت. يشمل طاقم الممثلين أيضًا أداء جوي لون مي باللغة الماندرين، وسوزانا ديمتري باللغة الإيطالية، مع أكسل بومونت، وبيير تالارون، وتوني سانيال، وميلا بوسيو، وكلوي فروجيت، وآن كلاين، وماريان بورغ.
  • من تايوان، فيلم “Traversing The Mist” للمخرج تونغ ين تشو، بطولة جينغ يان لين.
  • “التجوال”، ملحمة مسرحية غامرة في الواقع الافتراضي من تأليف ماتيو برادات، هي قصة خيالية آسرة ومربكة تشكلها الاختيارات الشخصية وتلك الجماعية.
  • “Telos” للمخرجة دوروتيا سايكالي والمخرج إميل دام سايدل. تطمح قطعة الرقص الثلاثية الأبعاد هذه إلى صياغة أسطورة رقمية، ومزج الرقص المعاصر مع الابتكار الرقمي في بيئة غامرة بزاوية 360 درجة. يتبع السرد الذكاء الاصطناعي العام الذي يبحث عن سبب جديد لوجود ما بعد الإنسانية. بمحاكاة منشئه، يقوم AGI ببناء شكل ثلاثي الأبعاد داخل هرم زجاجي مركزي، ويشرع في السعي لتحديد Telos الجديد الخاص به.

التمثيل العربي في مهرجان كان

تضم هذه النسخة من مهرجان كان السينمائي ستة أفلام من العالم العربي، تعرض مواهب المملكة العربية السعودية ومصر والمغرب والصومال وفلسطين عبر مختلف مسابقات المهرجان. وتقدم مصر، التي تقود المنتخب العربي، فيلمين. الأول، “حافة الأحلام” وهو الفيلم المصري الوحيد للمخرج ندى رياض وأيمن الأمير في قسم أسبوع النقاد، وينافس ستة أفلام عالمية من الولايات المتحدة والبرازيل وفرنسا والأرجنتين وبلجيكا وتايوان. كما أنه يتنافس على العديد من الجوائز الدولية في المهرجان، بما في ذلك الجائزة الكبرى لأفضل تصوير سينمائي لعام 2024، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وجوائز أفضل ممثل وأفضل ممثلة وأفضل سيناريو وتوزيع.

“حافة الأحلام” تدور أحداثه في قرية البرشا بمحافظة المنيا، ويروي قصة مجموعة من فتيات القرية يشكلن فرقة مسرحية. مسرحياتهم، المتجذرة في الفولكلور السعيدي، تتناول قضايا ملحة مثل الزواج المبكر، والعنف المنزلي، وتعليم الفتيات. تدور أحداث الرواية حول ثلاث فتيات: ماجدة، التي تطمح إلى دراسة المسرح في القاهرة؛ هايدي تحلم بأن تصبح راقصة باليه؛ ومونيكا على أمل أن تصبح مغنية مشهورة. ويضم طاقم العمل فرقة مسرح بانوراما البرشا من صعيد مصر، وتضم ماجدة مسعود، وهايدي سامح، ومونيكا يوسف، ومارينا سمير، ومريم نصار، وليديا هارون، ومؤسسة الفرقة جوستينا سمير. استغرق إنتاج الفيلم أربع سنوات، حيث صوّر رحلات الحياة الواقعية لأبطاله.

الفيلم المصري الثاني, “شرق الظهر” الفيلم من إخراج هالة القوصي ويعرض في قسم أسبوعين للمخرجين. يمزج الفيلم بين الخيال الساخر والكوميديا ​​السوداء، ويصور عالمًا خالدًا حيث يتحدى موسيقي شاب الحاكم الظالم باستخدام موهبته والحكايات الخيالية التي ترويها امرأة مسنة. ويصور الفيلم على مدار 22 يومًا في القاهرة والقصير عام 2022، ويشارك في بطولته منح البطراوي، وأحمد كمال، وعمر رزيق، وفايزة شامة، وأسامة أبو العطا، وباسم وديع، وتصوير عبد السلام موسى.

السينما السعودية تنطلق لأول مرة مع توفيق الزيدي “نورا،” ويتنافس في قسم “نظرة ما” إلى جانب أربعة عشر فيلماً آخر. عُرض لأول مرة في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الثالث، حيث فاز بجائزة أفضل فيلم سعودي، بطولة “نورا” يعقوب الفرحان، ماريا بحراوي، وعبد الله السدحان. تدور أحداث الفيلم في قرية سعودية في التسعينيات، وتدور أحداث الفيلم حول نورا، التي أشعل لقاءها مع المعلم الجديد نادر شغفها الفني ورغبتها في حياة خارج قريتها.

“إلى أرض مجهولة” فيلم فلسطيني للمخرج مهدي فليفل، ينضم إلى قائمة أسبوع النقاد، ويستكشف محنة لاجئ فلسطيني في أثينا يبحث عن العدالة بعد أن خدعه أحد المهربين. ويتطرق الفيلم إلى التهجير المستمر وضم الأراضي الفلسطينية لصالح المستوطنات الإسرائيلية.

دخول نبيل عيوش المغربي, “الجميع يحب تودا” يصور كفاح الأم من أجل مستقبل ابنها الأصم والبكم.

وأخيرا الصومال “القرية التي تليها الجنة” من إخراج مو هاراوي، يُعرض لأول مرة في قسم “نظرة ما” كأول فيلم صومالي طويل في مهرجان كان وأول لقطة في الصومال. واجه إنتاج الفيلم، بقيادة المصور السينمائي مصطفى الكاشف، نجل الراحل رضوان الكاشف، تحديات عديدة، سلطت الضوء على الرحلة المميزة إلى أحد أهم المهرجانات السينمائية العالمية.

#فيلما #تتنافس #على #السعفة #الذهبية #في #الدورة #الـ77 #لمهرجان #كان #السينمائي

يُرجى مشاركة الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك باستخدام أزرار المشاركة على الصفحة، شكرًا لك!

By 埃及

Related Post

اترك تعليقاً